كتب – مصطفى المنشاوي
نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 2:14 م | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 2:14 م

قال مصدر قضائي، إنه تقرر نقل نظر جلسات محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "فض اعتصام رابعة"، والمتهم فيها 739 متهمًا بارتكاب جرائم التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والإتلاف العمدي، للمتكلات وحيازة مواد في حكم المفرقعات وأسلحة نارية بغير ترخيص، إلى وادي النطرون.

وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن "القرار أصدره وزير العدل"، مشيرًا إلى أن المقر الذي ستعقد به المحاكمة في وادي النطرون كبير، ويسع جميع المتهمين.

كانت النيابة العامة قد قررت إحالة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، وعدد من قيادات وأعضاء الجماعة إلى محكمة جنايات القاهرة في قضية الاعتصام المسلح بميدان رابعة العدوية، وذلك بعد التحقيق بدءً من 14 أغسطس 2013 وعلى مدار عامين، مع ما يزيد عن ألف متهم وقررت حبسهم.

وأخلت محكمة الجنايات سبيل عدد كبير من المتهمين بعد تقدمهم باستئناف على قرار حبسهم، واستمعت النيابة إلى شهادة مئات الأشخاص من ساكني العقارات المجاورة لميدان رابعة والقوات الأمنية المشاركة في الفض وأهالي المتوفين في فض الاعتصام.