قرر رئيس نيابة شمال الجيزة المستشار مدحت مكى، تجديد حبس كل من شريف الروبى القيادى بحركة 6 أبريل، ومحمود هشام، وأيمن عبد المجيد، ومحمد نبيل، أعضاء المكتب السياسى بحركة 6 أبريل، 15 يوماَ على ذمة التحقيقات، وذلك لاتهامهم بالتظاهر دون تصريح وإطلاق الألعاب النارية فجرا.

ودافع رمضان الزغبى، دفاع المتهمين خلال جلسة نظر التجديد، اليوم، السبت، بانتفاء مبررات الحبس الاحتياطى، حيث أن المتهمين لهم محل إقامة معلوم ولا يخشى عليهم من الهرب، وانعدام الاتفاق الجنائى، بالإضافة إلى انتفاء أركان جريمة مخالفة قانون التظاهر وخلو الأوراق من أى أدلة مادية تفيد أن المتهمين شاركوا فى التظاهرة .

وكانت نيابة الدقى برئاسة المستشار محمد بدوى قى استمعت إلى أقوال كل من أيمن عبد المجيد ومحمد نبيل ومحمود هشام.

وكشفت التحقيقات الأولية التى أجراها أحمد عمار مدير نيابة الدقي، أن المتهمين تظاهروا فى شارع التحرير بالدقى دون الحصول على التصاريح اللازمة من الجهات الأمنية، وأشعلوا عددا من الشماريخ والألعاب النارية.

وكشفت تحريات الأمن الوطنى هوية المتهمين، فاستصدرت إذنا من النيابة العامة لإلقاء القبض عليهم، وتم ضبطهم من مقار سكنهم بمناطق مختلفة بالقاهرة.

وأنكر المتهمون كل الاتهامات المنسوبة إليهم، وطلبت النيابة تحريات الأمن الوطنى التكميلية حول الواقعة.

وكانت حركة "6 أبريل"، إلقاء قوات الأمن القبض على كل من أيمن عبد المجيد، ومحمد نبيل، ومحمود هشام، أعضاء المكتب السياسى للحركة، واقتيادهما لمقر إحدى الجهات الأمنية للتحقيق معهما، وفيما أعلن محمد الباقر، المحامى القيادى بحزب مصر القوية، إن قوات الأمن ألقت القبض على شريف الروبى القيادى بحركة 6 أبريل.