تعرفت فتاة على شاب وتعلق قلبها به، وعندما رفضت أسرتها زواجها منه لصغر سنها، فاتفقت معه على الهروب والزواج على محطة السكة الحديد بالمنيا، إلا أن الشرطة ضبطت الفتاة قبل أن تتزوج من الشاب وأعادتها لأسرتها.

بدأت الواقعة، أثناء مرور الخدمة الأمنية المعينة بمحطة سكك حديد مغاغة التابعة لقسم شرطة محطة سكك حديد المنيا، حيث لاحظوا وجود إحدى الفتيات لوقت طويل بمفردها على رصيف المحطة، وبسؤالها أكدت أنها تدعى "أية.ا" 16 سنة، ومقيمة بمدينة تلا فى المنوفية، وتركت منزل أسرتها لوجود خلافات بينها وأسرتها لرغبتها فى الزواج من شاب، طلب منها مقابلته بالمحطة للزواج منها.

اتصل ضباط الشرطة بوالد الفتاة، الذى حضر إلى المحطة واستلمها، وتعهد بحسن رعايتها ولم يتهم أحد بالتسبب فى غيابها، وأمر اللواء محمد يوسف مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات باتخاذ كافة الاجراءات القانونية وتحرير المحضر رقم "3/229ح" نقطة شرطة محطة سكك حديد مغاغة وأرسل بالفتاة لمركز شرطة مغاغة لقيده وعرضه على النيابة.