كتب إيهاب المهندس

تواصل الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الأربعاء، عرض الأحراز فى إعادة محاكمة الناشط السياسى أحمد دومة، بقضية "أحداث مجلس الوزراء"،  وتظهر صور تم تحريزها فى القضية إلقاء المتظاهرين لزجاجات المولوتوف على قوات الشرطة بمحيط المجمع العلمى.

وفى بداية الجلسة عرضت المحكمة أسطوانة مدمجة بداخلها مجلد بعنوان "حرق المجمع العلمى"، وبداخل المجلد 270 صورة توثق الاعتداء على المجمع العلمى، وصور تظهر الدمار الذى لحق بمبنى المجمع العلمى، وصور تظهر اشتعال النيران بمبنى المجمع العلمى، وظهر فى بعض الصور قيام المتظاهرين برشق أشياء اتجاه جنود القوات المسلحة، وظهر فى إحدى الصور أحد المتظاهرين يحمل زجاجة مولوتوف أثناء إلقائها على مبنى المجمع العلمى.

وكما عرضت المحكمة فيديو بعنوان "الاعتداء على جنود المظلات"، ويظهر فى الفيديو عدد كبير من المتظاهرين يقفون أمام المجمع العلمى وهم يلقون الحجارة على القوات حلف مانع خرسانى بمحيط المجمع العلمى، وأظهر الفيديو قيام بعض المتظاهرين بإلقاء زجاجات المولوتوف على قوات الشرطة.

كانت محكمة النقض قد ألغت فى أكتوبر الماضى، الحكم الصادر بمعاقبة دومة بالسجن المؤبد فى القضية وقررت بإعادة محاكمته من جديد .

تعود أحداث القضية لشهر ديسمبر 2011، عندما اندلعت اشتباكات بين نشطاء سياسيين فى محيط مجلس الوزراء ومجلسى الشعب والشورى، وأسندت النيابة لـ«دومة» وباقى المتهمين تهم التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف، والتعدى على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمى، والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجالس الوزراء والشعب والشورى والشروع فى اقتحام مقر وزارة الداخلية، تمهيدًا لإحراقه.