كتب أحمد حسنى

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار مدبولى كساب، لشاهد الإثبات "ضابط بالرقابة الإدارية"، فى محاكمة نائب رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة الأسبق وسيدة أعمال ووسيط فى اتهامهم بالرشوة.

 

وأوضح الشاهد وهو ضابط بهيئة الرقابة الإدارية، أن التحريات أثبتت طلب وحصول نبيل بدر نائب رئيس جهاز القاهرة الجديدة،  علي مبالغ مالية وهدايا عينيه من السيدة هنادى أنور تتمثل في السفر إلى دبي، فضلا عن تحملها مصاريف السفر والإقامة، وقيام المتهم الثالث السيد رامي بإيصال مبلغ مالي من السيدة هنادي للسيد نبيل بدر بمطار القاهرة الدولي حال سفره، بالإضافة إلي قيام السيدة هنادى بتحويل مبالغ مالية للسيد نبيل بدر أثناء تواجده بدولة دبي.

 

 

وأشار الضابط بأقوالة إلى أنه لم يكن لديه إذن من النيابة للقبض على المتهم، قائلا:" إذن النيابة هو اللى منعنى من القبض على المتهم متلبسا".

 

تعقد الجلسة أمام الدائرة 26 بعضوية كل من المستشارين محمد رأفت الطيب، وهيثم محمود وسكرتارية وائل عبد المقصود، وجورج ماهر.

 

وحضر سامح عاشور نقيب المحامين، إلى محكمة التجمع للدفاع عن المتهمة الثانية، ومن المقرر أن تستمع هيئة المحكمة للشهود من ضباط هيئة الرقابة الإدارية.

 

وكانت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة وبإشراف أحمد حنفى، المحامى العام أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة الرشوة.

 

 ويشار إلى أن هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على نائب رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، لحصوله على عطايا مادية ومبالغ مالية على سبيل الرشوة من صاحبة إحدى شركات الاستيراد والتصدير، مقابل تنفيذ قرار تسليم ثلاثة قطع أراضى بمنطقة التجمع الخامس.