تمكنت مباحث القاهرة من كشف غموض مقتل سائق عقب سرقة سيارته بمنطقة النزهة، وتبين أنً وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص كونوا فيما بينهم تشكيلًا عصابيًا تخصص نشاطه في سرقة السيارات كرهًا عن صاحبها، وأمر اللواء خالد عبدالعال مدير أمن القاهرة، إحالتهم للنيابة العامة التي تولت التحقيق.

تلقى قسم شرطة النزهة، بلاغًا بسرقة سيارة ملاكي، وانتقل رجال المباحث وتبين وجود «أشرف سعيد» 55 عامًا، سائق، أمام بوابة رقم 1 بالطريق الدائري اتجاه المعادي، مقيم في محافظة السويس مصاب بجرح قطعي بفروة الرأس وسحجات باليد اليمني والرقبة اليسري، وعثر بحوزته على حافظة نقوده وبها متعلقاته الشخصية، والذي قرر أنه أثناء خروجه بالسيارة ماركة «النترا» من ميناء القاهرة الجوي، فوجىء بعدد من الأشخاص يستقلون سيارة لم يتمكن من تحديد أرقامها قاموا باستيقافه، واستقلوا السيارة صحبته ثم أجبروه على الترجل فتشبث بزجاج بباب السيارة إلى أن سقط أرضًا بمحل البلاغ، وحدثت إصابته ثم لاذوا بالفرار، وتم نقله لمستشفى البنك الأهلي وتوفي أثناء إسعافه.

وأثناء السير في إجراءات البحث، التي أشرف عليها اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وردت معلومات من أهلية المجني عليه بورود عدة اتصالات تليفونية على هواتفهم بشأن المساومة على إعادة السيارة المستولي عليها من المجني عليه مقابل 50 ألف جنيه، وبمجاراة الجناة وبتكثيف التحريات، التي توصلت إلى أن وراء ارتكاب الواقعة «محمد.ح» 21 عامًا، سائق، و«سعيد.أ» 38 عامًا، سائق، و«حمودة.م» 27 عامًا، مبيض محارة ، و«محمد.ع» 23 عامًا، مبيض محارة، وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة بأماكن ترددهم أسفرت إحداها عن ضبطهم، وبحوزة المتهم الثالث الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه والمستخدم في مساومة أهليته.

وبمواجهتهم بالمعلومات والتحريات، أقروا بصحتها واعترفوا بتكوينهم تشكيلًا عصابيًا فيما بينهم تخصص نشاطه في ارتكاب سرقة السيارات كرهًا عن صاحبها، وأثناء سيرهم بالطريق الدائري شاهدوا المجني عليه عقب ترجله من السيارة قيادته فقام المتهم الثالث بالاستيلاء على سيارته وعند استشعار المجني عليه بسرقة سيارته هرول تجاهها وتشبث بزجاج السيارة إلا أنه سقط أرضًا على الطريق، ما أدى لحدوث إصابته ووفاته، وأرشدوا عن السيارة بمكان اخفائها بمنطقة أطفيح.

وتم تحرر المحضر، وأحيل للنيابة التي تولت التحقيق.