كتب ــ سليم على

حصل "اليوم السابع" على تفاصيل تحقيقات واقعة مقتل موظف أمن بشركة المقاولون العرب على يد مجهولين أثناء محاولتهم سرقة متعلقات خاصة بأعمال الشركة فى موقع بناء محور روض الفرج بالوراق.

وكشفت تحقيقات نيابة الوراق، أن 3 أشقاء تتراوح أعمارهم بين  20 و 30 سنة، وراء مقتل موظف شركة الأمن، واستدعت الخفير المسئول عن حراسة المواقع لسؤاله، فأكد أنه خلال حراسته الموقع لاحظ 3 أفراد يقومون بسرقة الحديد المستخدم فى أعمال بناء  محور روض الفرج بالوراق، فتتبعهم وتمكن من ضبط أحدهم وتحفظ عليه.

وأضاف الخفير خلال التحقيقات، أنه قام بإبلاغ موظف الأمن من شركة المقاولون العرب "المجنى عليه" وسلمه إياه، وأبلغه أنه كان بصحبته اثنين آخرين، لافتا إلى أنهم استجوبوا المتهم، وتبين أن الاثنين الآخرين الهاربين أشقاؤه، وأنهم يقومون بأعمال سرقة، وتحفظ موظف الأمن عليه تمهيدا لتسليمه لقسم الشرطة.

وأوضح أن شقيقى المتهم عادا إلى الموقع ومعهما أسلحة بيضاء وتشاجرا مع موظف الأمن، واعتديا عليه بأسلحة حادة فى منطقة الرأس وحررا شقيقهما، مضيفا أنه حاول نقل المجنى عليه إلى أحد المستشفيات القريبة من الموقع، لكنه فارق الحياة.

كان قسم شرطة الوراق، قد تلقى بلاغا يفيد اعتداء مجهولين على "محمد عبد الحميد" موظف أمن بشركة المقاولون العرب، حيث تم نقله إلى المستشفي إلا أنه فارق الحياة.

وبإجراء التحريات، تبين أن المجنى عليه أثناء متابعة عمله فى موقع بناء محور روض الفرج التابع لدائرة قسم شرطة الوراق، اعتدى عليه مجهولون أثناء محاولته منعهم من سرقة متعلقات الشركة، حيث تم نقله للمستشفي إلا أنه فارق الحياة بعد تدهور حالته الصحية.

من جانبهم، قال زملاء موظف شركة المقاولون العرب، إن  المجنى عليه تلقى اتصالا من خفير أخبره  بضبطه لصوصا حاولوا سرقة أشياء من محور روض الفرج بمنطقة الوراق.

وأضافوا أن المجنى عليه توجه إلى المكان وأثناء ضبطهم وإبلاغ الشرطة عنهم حضر شخصان آخران مسلحان واعتديا بالضرب على المجنى عليه "محمد" وزميله "عاشور" وتمكنوا من الهرب، حيث تم نقل المجنى عليه للمستشفى ولكنه فارق الحياة.