الشرقية- فتحية الديب

تمكنت أجهزة الأمن بمديرية أمن الشرقية بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالشرقية، بإشراف اللواء جمال عبد البارئ، مساعد وزير الداخلية، مدير مصلحة الأمن العام، من تحديد هوية المتهمين بقتل وكيل المعهد الديني وسرقته أمام قرية نزلة خيان مركز أبوكبير، و وضبطهم ذلك في أقل من 48 ساعة.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوصول بلاغ بمقتل "عبد الباسط محمد وصفى" 57 عامًا،  وكيل معهد دينى بمدينة أبو كبير بالمعاش، ومقيم حي النصر كفر صقر،من قبل مجهولين أمام قرية نزلة خيال بعد إصابته بطلق نارى، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى أبو كبير العام، وإخطار النيابة لتولى التحقيقات.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي، الذي قاده الرائد رائد ربيع، رئيس مباحث أبوكبير ومعاونيه النقيب  أحمد نشأت،  والملازم  أحمد عبد السلام، والملازم أول محمد عرفة، برئاسة المقدم شريف حمادة، رئيس فرع البحث الجنائي بفرع الشمال، بإشراف اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بالتنسيق مع العميد ماجد الأشقر، رئيس مصلحة الأمن العام بالشرقية.

وتبين ارتكاب 6 أشخاص، الواقعة، بينهم نجل شقيق سائق المجني عليه، وتبين أن السائق حسن النية، وتم ضبط مبلغ مالي كبير وسيارتين ودراجة بخارية الذين تم إستخدامهم في الواقعة، وجاري تحرير محضر للعرض علي النيابة العامة.