كتب ـ إيهاب المهندس

تواصل محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شبيب الضمرانى، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، نظر جلسة إعادة إجراءات محاكمة 33 متهما بأحداث "عنف مسجد الفتح"، وطالب دفاع المتهم السادس بإخلاء سبيل موكله كونه يعانى من فقدان البصر منذ أكثر من 20 عاما.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار شبيب الضمراني وعضوية المستشارين خالد عوض وأيمن البابلى وأمانة سر عمر عاشور.

وفى بداية الجلسة قامت المحكمة بإثبات حضور المتهمين، فيما طالب دفاع المتهم رقم 30 خلف الله أحمد محمود بضم الملف الطبى الخاص لموكله بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية رقم 58406 كونه يعانى من انفصام فى الشخصية، ويعالج فى مستشفى الأمراض النفسية منذ عام 2007.

فيما طالب دفاع المتهم رقم 6 بإخلاء سبيل موكله كونه كفيفا ولا يبصر منذ أكثر من 20 عاما، وطالب عماد مبارك دفاع المتهم الثامن أحمد معروض بعرض موكله على لجنة طبية لبيان حالته الصحية ولبيان مدى العجز به ومدى قدرته على التحرك.

جدير بالذكر، أن المحكمة قد  قضت في وقت سابق بأحكام غيابية متفاوتة ما بين السجن المؤبد والمشدد على المتهمين.

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، قد أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، وأسندت النيابة العامة لهم ارتكابهم جرائم تدنيس جامع الفتح وتخريبه، وتعطيل إقامة الصلاة به، والقتل العمد والشروع فيه تنفيذًا لأغراض تخريبية، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات، وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر، وهى الجرائم التى جرت على مدى يومى 16 و17 أغسطس عام2013.