يكثف ضباط مباحث العاشر من رمضان بالشرقية، جهودهم لضبط المتهمين في واقعة إصابة طالب بكلية الهندسة، الذين استغلوا تواجده على أحد موقع التسوق الشهيرة وحاجته لعدسة كاميرا، حيث أوهمه البائع "المزيف" بأن العدسة في المنزل وفي الطريق هاجمه برفقة آخرين بالعاشر من رمضان وتعدوا عليه بالضرب واحدثوا به إصابات بالغة.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لقسم شرطة أول العاشر من رمضان، من "إسلام حاتم" طالب بالفرقة الثانية بالمعهد المدني للهندسة وتكنولوجيا الطيران، يتهم فيه مجهولين بإصابته بجروح قطعية متفرقة بالوجه والرأس، فضلًا عن سرقتهم حقيبته الشخصية والتي كانت تحتوي على كاميرا ومبالغ مالية كانت بحوزته لشراء عدسة من أحد الجناة.

وأوضح مُقدم البلاغ، في بلاغه الذي حمل رقم 2899 جُنح أول العاشر لسنة 2018، أن أحد الجناة  يُدعى "فريد" وأنه تعرف عليه عبر أحد موقع التسوق الشهيرة، حيث كان الطالب يبحث عن عدسة كاميرا للبيع، وتصادف عرضها للبيع من قِبل المتهم الأول "فريد".

وقال مُقدم البلاغ، أنه بعث رسالة إلى صاحب الإعلان (المتهم الأول)، حيث تم الاتفاق على أن يكون لقائهم في موقف "الأردنية" بمدينة العاشر من رمضان، إلا أن الأخير أخبره بحضوره إليه فور خروجه من العمل، وطلب منه الذهاب معه إلى منزله لإحضار العدسة، واستقلوا في سبيل ذلك سيارة سرفيس إلى المجاورة رقم 6، وفي منتصف الطريق نزل اثنين من الركاب، وبعدها بدقائق قليلة طلب "فريد" من السائق التوقف ونزل برفقة المجني عليه.

وما هي إلا دقائق حتى فوجئ بأحد المتهمين الاثنين الذين نزلوا من السيارة قبله، يضربه بقطعة خشب "شومة" على رأسه فيما ضربه الآخر بسلاح أبيض "مطواة"، بينما تمكن "فريد" من سرقة الحقيبة الخاصة به، والتي تحتوي على كاميرا وثمن العدسة، ولاذ الجناه بالفرار.

وأشار المجني عليه، أن جراح رأسه احتاجت 29 غرزة طبية لتقطيبها، فيما أصيب بثلاث جروح بوجهه، وبعد عمل الإسعافات اللازمة له بمستشفى "التأمين الصحي" بالعاشر من رمضان، أخذ التقرير الطبي بحالته وذهب به إلى قسم الشرطة ليُحرر المحضر المُشار إليه.

 

الشاب المجني عليه
الشاب المجني عليه

المجني عليه
المجني عليه

جانب من الاصابات بيد الضحية
جانب من الاصابات بيد الضحية

ضحيه اوليكس
الضحية