كتب ـ عبد الله محمود

"مفيش حد عايز يبقا مجرم لكن الشيطان ضحك عليا وخلانى قتلت أخويا الكبير بسبب الميراث، علشان كنت عايز أخد حقى".. بهذه الكلمات تحدث سعيد الذى يبلغ من العمر 34 عاما من داخل قفص الاتهام عقب صدور قرار محكمة جنايات شمال القاهرة بإحالة أوراقه للمفتى. 

 

وأضاف المتهم أن الخلافات نشبت بينه وبين شقيقه الأكبر بسبب الميراث، بعد رفض شقيقه التفاوض على تسوية هذه الخلافات، لافتا أنه فى المرة الأخيرة ذهب إليه فى منزله موسطا أحد الأقارب لإنهاء الخلاف، إلا أن شقيقه طرده من المنزل.

 

قائمة أدلة الثبوت
قائمة أدلة الثبوت

 

وأكد المتهم أنه هدد شقيقه أكثر من مرة بالقتل، إلا أن المجنى عليه لم يأخذ تهديده على محمل الجد، موضحا أنه قرر الانتقام من شقيقه بالتخلص منه نهائيا، فأحضر سلاح نارى وتربص بالمجنى عليه بعد علمه بمروره من أحد الشوارع بالمنطقة، وفور رؤيته ومعه نجله أطلق المتهم عيارا ناريا أصاب شقيقه، وفر هاربا ، بينما سقط المجنى عليه على الأرض غارقا فى دمائه. 

 

تقرير الطب الشرعى
تقرير الطب الشرعى

 

وأضاف المتهم، أنه علم من أحد أصدقائه أن شقيقه لقى مصرعه قبل وصوله للمستشفى، مضيفا أنه قرر الاختباء بمنزل صديقه حتى يدبر أموره، إلا أن رجال الشرطة تمكنوا من إلقاء القبض عليه.

 

وتلقى ضباط مباحث قسم شرطة المرج، بلاغا من الأهالى بمقتل شخص على يد شقيقه بعيار نارى، وبانتقال رجال المباحث إلى مكان الواقعة، تبين أن المجنى عليه عامل يبلغ من العمر 49 عاما، وأن شقيقه وراء ارتكاب الواقعة، بسبب خلافات الميراث، وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبط المتهم وبحوزته السلاح المستخدم، وبمناقشته اعترف بارتكاب الجريمة ، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة ، وتولت النيابة التحقيق.

 

أمر الأحالة
أمر الأحالة

 

وقررت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، إحالة المتهم لفضيلة المفتى، لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامه، وذلك لاتهامه بقتل شقيقه بسبب خلافات أسرية بينهما على الميراث.