قضت محكمة جنايات بنها، بمعاقبة 4 عاطلين، بالسجن 15 عاما لكل منهم؛ لقتلهم عامل والشروع في قتل زميله بهدف سرقتهما بالإكراه، بمدينة الخانكة.

صدر الحكم برئاسة المستشار أيمن ربيع شعيب، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين عماد فتحي ويصا، وأحمد محمود دهشان، وأمانة سر محمد عبد الوهاب.

تعود القضية عندما تلقى العقيد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي بلاغا من الأهالي بسماع دوي إطلاق رصاص على أحد الطرق في منطقة الخانكة والعثور على شخصين مصابين بعدة طلقات نارية ووفاة أحدهما فور وصوله مستشفى الخانكة العام.

وتم إخطار اللواء إيهاب خيرت، مدير أمن القليوبية؛ فانتقل اللواء محمد الألفي، مدير إدارة البحث الجنائي والعميد حسام الحسيني، رئيس مباحث المديرية، وتبين أن المجني عليهما هما سليمان سالم سليمان «متوفي»، ومحمد فرج مصطفى «مصاب».

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة تشكيل عصابي تخصص في استيقاف المواطنين وسرقتهم بالإكراه على الطرق ليلا في منطقة الخانكة وهم «سليمان ح. م.» و«أحمد ط. أ.» و«كامل أ. ك.» و«مصطفى ع. أ.»، عاطلين.

وأُلقي القبض عليهم واعترفوا بقيامهم بالواقعة لسرقة المجني عليهم، فأطلقوا الرصاص عليهما؛ فلقي الأول مصرعه، وأصيب الثاني، وتم إحالتهم للنيابة، فامرت بحبسهم وإحالتهم إلى محكمة الجنايات فقضت المحكمة بحكمها السابق.