ألقت مباحث قسم شرطة محرم بك بالإسكندرية، القبض على «س. ع. س»، 30 عاما، السائق «الهارب»، الذي كان يقود السيارة نصف النقل واصطدم بأتوبيس يستقله عمال شركة خاصة، مما أدى إلى انقلابه واشتعال النيران به، وأسفر عن مصرع 9 وإصابة 21 آخرين.

وكان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارا من إدارة الحماية المدنية بقيادة العميد فؤاد الغنيمي، يفيد انقلاب أتوبيس «ميني باص» واشتعال النيران به على الطريق الدائري، بنهاية منطقة كوبري الألمان تجاه الإسكندرية، وبانتقال قيادات المديرية وضباط إدارتي «المرور، والحماية المدنية» تم السيطرة على النيران وإخمادها، لتتمكن الإسعاف من إنقاذ المصابين وانتشال جثامين الضحايا.

وكشف الفحص الأولي عن أنه أثناء وقوف الأتوبيس بعد نزلة كوبري الألمان، يمين الطريق، اصطدمت به السيارة النصف نقل من الخلف، مما أدى لاندفاعه واصطدامه بالحاجز الخراساني وانقلابه واشتعال النيران به، فتم نقل جثث الضحايا لمشرحتي «الإسعاف، رأس التين»، والمصابين لمستشفيات «الرئيسي الجامعي، رأس التين، جمال عبدالناصر، القباري العام»؛ لتلقي العلاج.

والمصابون هم: «أحمد سمير رزق، 29 عاما، طارق حسين إبراهيم، 31 عاما، أحمد حسين إبراهيم، 33 عاما، محمد إبراهيم المراسي، 34 عاما، علي صبحي علي، 31 عاما، محمد محمود فتح الله، 18 عاما، أحمد مصطفى الصادق المقدم، 32 عاما، محمد إبراهيم يحيى مرعي، 36 عاما، مصطفى إبراهيم علي إبراهيم، 25 عاما، وخالد إبراهيم محمد خلف، 41 عاما، حسام حسن محمد، 27 عاما».

بالإضافة إلى: «أحمد فواد محمد، 20 عاما، مصطفى شلبي جمعة، 35 عاما، محمد سعيد السيد علي، 25 عاما، السيد محمد محمود عمارة، 25 عاما، أحمد خميس حسين، 30 عاما، إبراهيم محمد سالم، 35 عاما، محمد إسماعيل محمود، 25 عاما، محمد عبد الستار محمد، 26 عاما، محمد فتح الله محمود، 22 عاما، محمود عبد القوي السيد، 30 عاما».

وبتحرير محضر «جنح» قسم شرطة محرم بك، بالواقعة، تم إخطار قسم الأدلة الجنائية، وحصر تلفيات الأتوبيس والسيارة النصف نقل، وإزالة أثار الحادث، وتسيير حركة المرور، وتولت النيابة العامة التحقيق في ملابسات الحادث.