قضت محكمة جنايات بنها، اليوم السبت، برئاسة المستشار أيمن ربيع شعيب، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين عماد فتحي ويصا، وأحمد محمود دهشان، وأمانة سر محمد عبد الوهاب، بمعاقبة مبيض محارة، بالسجن 15 عاما؛ لاستدراجه ربة منزل في مدينة الخصوص، تحت تهديد السلاح الأبيض، والتعدي عليها بالضرب وسرقة مصوغاتها وأموالها، وعثر الأهالي على المجني عليها، وتم نقلها إلى المستشفى.

ترجع أوراق القضية عندما تلقى العقيد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي، إشارة من المستشفى بوصول «مروة م.»، 28 عاما، ربة منزل مصابة بعدة إصابات في أنحاء الجسد وفاقدة الوعي، فتم إخطار اللواء إيهاب خيرت مدير الأمن.

فانتقل اللواء محمد الألفي، مدير إدارة البحث الجنائي، والعميد حسام الحسيني، رئيس مباحث المديرية، وبسؤال المجني عليها، أقرت أن شخصا مجهولا، وأدلت بأوصافه، استدرجها تحت تهديد سكين وسرق مصاغها وأموالها، وعندما قاومته ضربها على رأسها؛ ففقدت الوعي وفر هاربا.

وكشفت التحريات أن المتهم يُدعى «أحمد ع. م.»، مبيض محارة، وتم ضبطه وبحيازته السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة، واعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة، وأُحيل للنيابة؛ فأمرت بحبسه وإحالته لمحكمة الجنايات، فقضت المحكمة بحكمها السابق.