كتب أحمد الجعفرى

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة تحقيقاتها فى اتهام فتاة بالشروع فى قتل نائب مأمور السجن المركزى بالجيزة، ورئيس المباحث؛ وطلبت النيابة تحريات قطاع الأمن الوطنى حول نشاط المتهمة، للوقوف حول نشاطها وإذا كانت متورطة فى قضايا عنف أو إرهاب من عدمه.

وتسلمت النيابة العامة التقرير الطبى الخاص بالمجنى عليهما وتبين من خلال إصابة المقدم أحمد مبروك بجرح ببطنه، نتيجة طعنه بآلة حادة، فضلاً عن إصابة المقدم أحمد عصام رئيس مباحث السجن المركزى بقطع بأوتار يده، من ذات الآلة الحادث المستخدمة فى واقعة طعن الأول.

وكانت المتهمة قد توجهت إلى السجن وقت الزيارة الخاصة بالمتهمين، وطلبت مقابلة مأمور السجن للتحدث إليه بشأن شقيقها، والتقى بها الرائد إسلام مبروك نائب المأمور، وانتهزت فرصة اقترابها منه وأخرجت السكين من ملابسها وحاولت قتله بتسديد طعنة له، مما أسفر عن إصابته بجرح ببطنه، فى الوقت الذى أسرع فيه المقدم أحمد عصام رئيس مباحث السجن المركزى لمنعها والقبض عليها، إلا أنها شرعت أيضا بمحاولة قتله مما أسفر عن إصابته بقطع بأوتار يده.