قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد عامر جادو، الحبس سنة مع الشغل وغرامة ١٠ آلأف جنية على المتهم عمرو مصطفى حسين، الشهير بـ"فزاع"، المتهم بالإتجار في المواد المخدرة بمنطقة مصر الجديدة؛ ومصادرة المخدرة.

وكانت ذات المحكمة، قضت في سبتمبر الماضي، بالسجن المشدد 7 سنوات على المتهم بقتل محمود بيومي، المعروف إعلاميًا بـ"ضحية كافيه كييف بمصر الجديدة"، مع مصادرة السلاح وألزمته بالمصاريف، وإلزام المحكوم عليه وكل من أسامة النجار وعبدالرؤوف محمد، صاحب الكافيه ومديره، بأداء مبلغ 10 آلاف جنيه وواحد، تعويضًا مدنيًا مؤقتًا، لوالد المجني عليه.

وكانت نيابة شرق القاهرة بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، أمرت بإحالة المتهم عمرو مصطفى حسين وشهرته فزاع، 30 عامًا، عامل، إلى محكمة الجنايات لاتهامه بقتل المجني عليه محمود بيومي، 24 سنة، حاصل على بكالوريوس تجارة، عمدًا بالتعدي عليه بآلة حادة أودت بحياته داخل كافيه "كيف" بمصر الجديدة؛ للخلاف على ثمن المشروبات.

كما أحالت النيابة أسامة النجار، صاحب الكافيه، وعبد الرؤوف محمود، مدير الكافيه، إلى محكمة الجنح، بتهمة احتجاز الزبائن، والحصول منهم على مبالغ دون وجه حق، مع إخلاء سبيل 8 عمال دون ضمان، واستبعادهم من القضية.

وكشفت تحقيقات المستشار عبدالرحمن أمين، عن أن شهود العيان أجمعوا على أن العامل "فزاع" طعن محمود بيومى، بآلة حادة عقب انتهاء مباراة مصر والكاميرون فى نهائى أمم إفريقيا.

وكانت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، قد تمكنت من ضبط متهمين اثنين في واقعة قتل الشاب محمود بيومي داخل كافيه في مصر الجديدة، بعد انتهاء مباراة منتخبي مصر والكاميرون، من بينهم المتهم الرئيسي "عمرو.م"، وبحيازته السكين المستخدم في الواقعة وقميص عليه آثار دماء، ومدير الكافيه "عبدالرؤوف.م" والمطلوب التنفيذ عليه في 5 أحكام شيكات.