قررت النيابة العامة بالسويس، اليوم الخميس، إحالة «م. ن.»، و«م. ج.»، إلى المحاكمة أمام محكمة الجنايات؛ لاتهامهم بالإعداد لتنفيذ أعمال إرهابية داخل محافظة السويس.

وكان جهاز الأمن الوطني بالسويس، ورد إليه معلومات بقيام أعضاء جماعات إرهابية من جماعة أنصار بيت المقدس بسيناء، بضم أعضاء جدد إلى التنظيم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وأن الأعضاء الجدد المنضمين هم «م. ن.»، و«م. ج.»، من سكان القطاع الريفي بالسويس، وأنهم من العناصر الخطرة التكفيرية.

وبمراقبة المتهمين من أعضاء الجماعات الإرهابية، نجح ضباط جهاز الأمن الوطني في التوصل إلى أن أعضاء تنظيم أنصار بيت المقدس، يحاولون ضم عناصر جديدة للتنظيم من داخل حي الجناين، مستغلين المساجد وزوايا الصلاة الصغيرة بالقرى؛ لنشر فكر التنظيم الإرهابي.

وبصدور قرار من النيابة العامة بالسويس بضبط المتهمين، قامت قوة من جهاز الأمن الوطني بالقبض على أعضاء التنظيم الاثنين، خلال اجتماعهم بأحد المنازل بقرية بحي الجناين بالسويس.

كما تمكن ضباط جهاز الأمن الوطني من ضبط أجهزة لاب توب ومستندات تحتوي على مراسلات بين أعضاء التنظيم المضبوطين.