حددت محكمة مستأنف الدقي، جلسة 4 أبريل المقبل؛ لنظر استئناف الفنان تامر عبدالمنعم على حكم حبسه 3 سنوات، في قضية «إصدار شيك بدون رصيد للفنان محمد فؤاد».

كانت محكمة أول درجة برئاسة المستشار يوسف الريفي، وسكرتارية مصطفى رشدي، قضت بمعاقبة الفنان تامر عبدالمنعم، بالسجن 3 سنوات، وكفالة قدرها 5 آلاف جنيه، بعد اتهامه بتحرير شيك بدون رصيد للفنان محمد فؤاد.

وعقب صدور الحكم، أقام محامي «عبدالمنعم»، استئنافًا على الحكم بعد دفع الكفالة التي قررتها المحكمة.

وتقدم محامي الفنان محمد فؤاد، ببلاغًا حمل رقم 11233 لسنة 2017 جنح الدقي، ضد تامر محمد عبدالمنعم، ذكر فيه أنه في 25 يونيو الماضي، قام المدعي عليه بتحرير شيك حمل رقم 58881 بمبلغ 2 مليون و150 ألف جنيه لموكله، لكن البنك رفض صرف الشيك لعدم وجود رصيد كافي.

وأضاف البلاغ أن المدعي عليه «تامر عبدالمنعم»، اتفق مع «فؤاد»، على أن يقوم بتمثيل عمل فني مسلسل تلفزيوني «الضاهر»، وتم تحرير عقد اتفاق مقابل 9 ملايين جنيه تدفع له بموجب شيكات، ولكن بعد فترة تم إيقاف العمل الفني المتفق عليه، وذلك بموجب قرار من الجهة الإدارية المركزية للرقابة على المصنفات الفنية.

وأصدر «عبدالمنعم» بيانًا أمس للرد على الحكم، ذكر فيه: «في يوم 11 يناير الماضي حدث صلح بين الطرفين، بحضور النجم عمرو دياب والمنتج تامر مرسي ورجل الأعمال شريف خالد والدكتور يحيي البستاني واللواء محمد الزياتي، وتعهد الطرفان بالتنازل عن القصايا كافة، وهذا ما فعلته، ووعد فؤاد أيضًا بفعله، ولكنه خالف العهود ولم يتنازل، وبالتالي عقدت جلسة جنح الدقي في موعدها 8 فبراير الجاري دون حضور دفاعي، وبالتالي صدر حٌكم بالحبس 3 سنوات ضدي».