داهم ضباط البحث الجنائي بمديرية أمن الغربية، منزل مسجل خطر، يتخذ من مسكنه وكرا لمزاولة نشاطه الإجرامي لبيع المواد المخدرة، مستعينا بحراسة أعداد كبيرة من الكلاب البوليسية الشرسة؛ حيث أطلق مسجل الخطر الكلاب على القوة قبل أن يفر هاربا، وتمكنت القوات من القبض على معاونيه، وضبط كميات من المخدرات.

تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية إخطارا من ضباط المباحث الجنائية بقسم ثانِ المحلة، بقيام مسجل خطر «ا.ف»، وشهرته «الجزار»، سبق اتهامه في 16 قضية (سلاح أبيض - سلاح ناري - مخدرات)، وآخرهم القضية 1093 جنح أمن دولة طوارئ «سلاح أبيض»، ويتخذ من مسكنه وكرا لمزاولة نشاطة الإجرامي لبيع المخدرات، مستعينا بحراسة أعداد كبيرة من الكلاب البوليسية الشرسة، وتبين من التحريات أن المتهم من أخطر العناصر الإجرامية.

وباستذان النيابة العامة ومداهمة منزله، فر المتهم هاربا بعد إطلاق 13 كلبا بوليسيا شرسا على القوات، وحال هروبه تخلص من كيس بداخله نصف طربة حشيش، و28 قطعة حشيش مختلفة الأحجام، و260 قرصا مخدرا، وسلاح أبيض «مطواة»، ومبلغ مالي، و3 دراجات نارية «توكتوك» بدون لوحات.

وتمكنت القوة المكلفة من ضبط معاونيه في تجارة المخدرات، وهم «م.ع»، وشهرته «عصفور» 21 عاما، عاطل، سبق اتهامه في قضية تعدي على شرطي، و«ا.ي» 22 عاما، عاطل، سبق اتهامه في عدة قضايا (شروع في سرقة، وضرب).

وبمواجة المتهمين بما أسفر عنه الضبط، اعترفا بحيازتهم للمواد المخدرة للإتجار، والسلاح الأبيض للدفاع عن النفس، والمبلغ المالي حصيلة الإتجار، والكلاب البوليسية المضبوطة لحماية نشاطهم الإجرامي.

وجاري التكثيف الأمني لضبط المتهم الهارب، ومناقشة المتهمين للوقوف على أبعاد نشاطهما الإجرامي. حرر محضر بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.