أدلى قاتل جده ومشعل النيران بجثته لإخفاء الجريمة بمساعدة صديقه بمنطقة الدرب الأحمر، بأقواله أمام نيابة الدرب الأحمر، بإشراف المستشار هشام حمدى المحامى العام الاول لنيابات جنوب القاهرة.

وقال المتهم "حسن س ح " 22 سنة، عامل بمطعم، فى اعترافاته أمام نيابة الدرب الاحمر إنه كان يمر بضائقة مالية شديدة، بسبب تعاطيه للمواد المخدرة "الحشيش"، هو وصديقه الذى ساعده فى الجريمة، وتابع المتهم فى أقواله أنه جاءته فكرة شيطانية وهى سرقة جده، لعلمه أنه يخفى بعض الأموال لمصاريف جنازته.

وقرر المتهم أنه كان ينوى إعادة المبلغ مرة أخرى دون أن يشعر جده، ولكن أثناء قيامه بمحاولة السرقة شعر بافتضاح أمره، عقب قيام المجنى عليه من نومه ورؤيته له وبحوزته الأموال، وتابع المتهم حديثه مسترسلا أمام النيابة: فلم أشعر سوى بقيامى بالقائه على السرير، ووضع مخدة على وجهه وخنقه حتى توفى و لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم أشعلت النيران بالمسكن لإخفاء معالم الجريمة.

وأمرت نيابة الدرب الأحمر بإشراف المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، لاتهامه بقتل جده وإشعال النيران فى جثته، وسرقته، وسرعة ضبط وإحضاره صديقه.

كما أمرت النيابة بتشريح جثة المجنى عليه لتحديد سبب الوفاة، وكلفت النيابة المباحث الجنائية بسرعة التحريات حول الواقعة، وانتقل أحد أعضاء نيابة الدرب الأحمر لمعاينة مكان الحادث، وتبين من المناظرة الظاهرية تفحم الجثة، كما أتت النيران على شقة المجنى عليه.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى قسم شرطة الدرب الأحمر بلاغا من الأهالى باندلاع النيران داخل شقة والعثور على جثة "عبد السميع ا ا " 80 سنة، صاحب مقهى، مقتولا وجثته متفحمة، وذلك بعد نجاح رجال الحماية المدنية في السيطرة علي حريق الشقة، وكشفت تحريات المباحث الأولية، أن وراء الواقعة حفيد المجنى عليه، وتمكنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة من خلال عدد من الأكمنة بالأماكن التى يتردد عليها المتهم من إلقاء القبض عليه.