كتب عبد الله محمود

تستكمل نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامى العام الأول، إجراء تحليل " DNA " لعدد من الأهالى المتقدمين ببلاغات غياب، لتحديد هوية جثة المرج التى تم العثور عليها بدائرة القسم.

وكشفت تحقيقات النيابة، أنه عقب ورود بلاغ لقسم شرطة المرج بالعثور على جثة سيدة داخل "كرتونة سخان" ولا ترتدى سوى بنطلون ومقطوعة الرأس واليدين، وتبين أن الجثة لسيدة فى العقد الثالث من العمر، وبالانتقال أمرت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، وكلفت بتشريح الجثة، وانتداب المعمل الجنائى لرفع البصمات.

كما تبين من تحريات المباحث الجنائية، أنه عقب اشتباه مجموعة من المارة، بشارع مصطفى المحمدى، المتفرع من محمد نجيب، بمنطقة المرج، فى جسم غريب موضوع على ناصية شارع جانبى، وبالاقتراب من الجسم وفحصه، تبين أنه عبارة عن «كرتونة سخان»، وبفتحها عُثر بداخلها على أجزاء من جثة لسيدة مقطوعة الرأس والأيدى. وتم تحرير محضر بالواقعة، وباشرت النيابة العامة التحقيقات.