ألقى ضباط مديرية أمن أسيوط فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت القبض على مرتكب المجزرة البشرية بحق زوجته الحامل واولاده الأربعة أثناء اختفائه بالقاهرة.

وقال مصدر أمنى، إن ضباط مديرية أمن أسيوط المكلفين بمتابعته منذ 14 يوما تمكنوا من إلقاء القبض عليه بأحد شوارع دار السلام بالقاهرة.

وكانت المديرية قد شكلت فريق بحث ضم اللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية، والعميد الدكتور منتصر عويضة رئيس المباحث الجنائية، وتم إرسال 3 من ضباط المديرية لتتبعه وهم المقدم محمد بركة، والنقيب عمر المتقدم، والنقيب أحمد الزارع، وقد تمكنوا من ضبط "محمد.أ.ص " 44 سنة، سائق بشركة أسيوط لتكرير البترول، مقيم المدينة السكنية للشركة، والمتهم بقتل زوجته الحامل "هدى. ع" وأبنائه الأربعة «نهاد، وخالد، ويثرب، وتقى» عقب اعداد مأمورية، وتمكنوا من ضبط المتهم فى أحد شوارع منطقة دار السلام بعد ورود معلومات باستئجاره شقة فى القاهرة.

يذكر أن المتّهم قام منذ 14 يوما بقتل زوجته الحامل وأبنائه الأربعة بعد رفضها الطلاق ومغادرة شقتها قبل الحصول على كامل مستحقاتها.