المستشار أحمد أبو العزم، رئيس مجلس الدولة، ورئيس المحكمة الإدارية العليا، إن الاتحاد العربي للقضاء الإداري، تم إنشائه منذ عامين، ويضم 12 دولة عربية.

وأوضح «أبو العزم»، خلال لقائه ببرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، مع الإعلامي أسامة كمال، أمس الثلاثاء، أن هذا الاتحاد يستهدف تقريب الآراء والفكر القانوني بين المشتغلين بالقضاء الإداري في العالم العربي، مؤكدًا: «حرصنا عل توحيد الفكر القانوني باعتباره يخدم العدالة بصفة مطلقة ويخدم القضاء في الدول العربية».

وتابع أنه ليس لدى كل الدول العربية مجالس دولة، وبعضها لديه مجلس شورى الدولة مثل لبنان، وغرف إدارة في محكمة النقض وليس مجلس دولة مستقل، متابعًا أن مصر تعتبر رائدة في مجال القضاء الإداري، لمعظم الدول العربية.

وذكر أنه تم إنشاء القضاء الإداري في مصر منذ عام 1946، ووصل حاليًا لمكانة عالمية، ويعد سبيلًا للدول العربية فيما لم يجدوا فيه نص أو حكم في بلادهم، لذلك تم اختيار رئيس مجلس الدولة المصري لرئاسة الاتحاد العربي للقضاء الإداري تكريمًا لمصر ودورها.

وأضاف أنه حينما تم إنشاء الاتحاد أوليت رئاسته لمصر تكريمًا لها، على أن تتولى الأردن رئاسة الاتحاد عقب انتهاء مدة رئاسة مصر له، مستطردًا أنه بالرغم من انتهاء مدة رئاسة مصر للاتحاد العربي للقضاء الإداري منذ أيام، إلا أن رئيس القضاء الأردني فوضه للاستمرار في ممارسة سلطات رئاسته.