الغربية – عادل ضرة

نجح ضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الغربية، بقيادة اللواء أيمن لقية مدير الإدارة، فى كشف غموض واقعة اختطاف صاحب مصنع نسيج بقرية ميت الليت هاشم مركز المحلة، وتبين اختلاقه للواقعة وادعائه تعرضه للخطف، وطلبه مليون جنيه من أسرته لسداد ديونه المتراكمة عليه.

بداية الواقعة بتلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، إخطارا من العميد علاء الغرباوى مأمور مركز المحلة، بتحرير ع م 28 سنة صاحب مصنع نسيج مقيم بقرية ميت الليت هاشم دائرة المركز بغياب شقيقه ج م 24سنة صاحب مصنع نسيج بسيارته رقم 97799 ملاكى الغربيه ماركه كيا اسبرتاج عقب خروجه من القريه سكنه مساء أمس وتوجهه لمدينة المحلةـ، وفى وقت لاحق تلقى اتصال هاتفى من هاتف شقيقه المتغيب على هاتفه المحمول من شخص مجهول طلب منه مبلغ مليون جنيها فديه مقابل إطلاق سراح شقيقه، وأضاف بعدم وجود خلافات بين شقيقه وآخرين.

ووجه اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، بسرعة تكثيف الجهود وصولا إلى حقيقة الواقعة تحديد وضبط الجناة، وتم تشكيل فريق بحث تحت اشراف اللواء أيمن لقية مدير إدارة البحث الجنائى، ضم العقيد محمد عمارة رئيس فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، والمقدم محمد عاصم وكيل فرع البحث الجنائى بالمحلة، وضباط مباحث مركز المحلة، وتوصلت جهود فريق البحث من خلال جمع المعلومات، إلى عدم صحة واقعة خطف المجنى عليه، حيث قام بإفتعالها بمفرده دون علم شقيقه لمروره بضائقه ماليه خلال الأونة الأخيرة، جعلته مدينا لبعض الأشخاص بمدينة المحلة.

وأشارت التحريات إلى سابقة طلب المجنى عليه مبلغ مليون جنيها من والده لشراء بضاعة من دولة الصين إلا أنه لم يف بوعده لإعطائه ذلك المبلغ.

وبتكثيف التحريات باستخدام التقنيه الحديثه بتتبع هاتف المختطف، توصلت إلى تواجد المجنى عليه بمدينة الإسكندرية منطقة الداون تاون، تم التنسيق ومديرية أمن الإسكندرية .

وقامت مأموريه مشتركه من ضباط إدارة البحث الجنائى بالمديرية، وأمن الإسكندرية وتمكنت من ضبط المذكور حال تواجده بأحد المطاعم وضبط السيارة خاصته وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بصحتها وأنه قام بافتعال واقعة خطفه على خلاف الحقيقة طمعا فى الحصول على مبلغ مليون جنيها من والده، تحرر عن ذلك المحضر رقم 1164 إدارى مركز المحلة، وتولت النيابة التحقيق.