رفعت وزارة الداخلية حالة الاستعدادات الأمنية للدرجة القصوى فى جميع قطاعاتها، خاصة الحماية المدنية والمفرقعات، لتأمين ذكرى ثورة 25 يناير وعيد الشرطة، ووجهت حملات استباقية، لإفشال المخططات الإرهابية فى القاهرة والمحافظات.

وقال مصدر أمنى لـ«الشروق»، اليوم، إن وزير الداخلية مجدى عبدالغفار عقد ــ على مدى الأيام الماضية ــ اجتماعات موسعة بمساعديه، بينهم مساعدى الوزير للأمن العام، والأمن الوطنى، والأمن المركزى، والحراسات، والتأمين، والشرطة المتخصصة، والحماية المدنية، والمرور، ومديرو الأمن، وضباط المفرقعات، والنجدة، لوضع خطة تأمين المنشآت المهمة والشوارع والميادين فى المحافظات.

وأشار المصدر إلى ان وزيرالداخلية وجه برفع درجات الاستعدادات الأمنية والتمشيط المستمر لمواقع المنشآت العامة على مدى الساعة، بواسطة خبراء المفرقعات، وتكثيف التواجد الأمنى فى محيط الميادين الرئيسية، فى مقدمتها ميادين التحرير، وعبدالمنعم رياض، ومصطفى محمود، وميدان المستشار هشام بركات «رابعة العدوية» سابقا، والنهضة، فضلا عن نشر تمركزات أمنية ثابتة ومتحركة للمشاركة فى عملية التأمين.

وأضاف المصدر أن الخطة الأمنية تتضمن التصدى لأى محاولات تظاهر دون تصريح، أو ارتكاب أعمال تخريبية، أو تعطيل مصالح المواطنين، ومواجهة جميع مظاهر الخروج على القانون والإخلال بالأمن العام.

وأمر وزير الداخلية باستهداف العناصر المتطرفة فى المناطق الصحراوية، وشن حملات داخل المدن وعلى الطرق الدائرية والسريعة، لضبط جميع المخالفات وتحقيق السيولة المرورية اللازمة، فضلا عن إحكام السيطرة على جميع المنافذ الحدودية، من خلال تدعيم الخدمات الموجودة بها بأسلحة ثقيلة وأجهزة متطورة للكشف عن المفرقعات.