قام اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون بجولة مفاجئة بسجن المرج لمتابعة الأحوال الصحية والتأهيلية المقدمة للنزلاء والوقوف على توفير كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية المقدمة لهم.

وتفقد مساعد وزير الداخلية الأماكن المخصصة لزيارة أسر النزلاء وإجراءات التفتيش المُتبعة لذلك، كما مر على مرافق السجن ومستشفى السجن، مشددا على تقديم كافة الخدمات الصحية للنزلاء والمرور على مناطق الإنتاج الزراعي والثروة الحيوانية بالسجن بالإضافة إلى تفقد مصنع إنتاج الحلاوة الطحينية ومراحل الإنتاج المختلفة به وصولا لمرحلة المنتج النهائي.

وفي نهاية الجولة تم عقد اجتماع مع الضباط والأفراد والعاملين المدنيين بالسجن وتفقد قوات التأمين والاطلاع على الخطط التأمينية ومطابقتها بالواقع العملي مشددا على أهمية رفع الكفاءة القتالية والتدريبية للقوات بما يحقق أعلى درجات التأمين ليتناسب مع المستجدات الأمنية.

يأتي ذلك في إطار قيام وزارة الداخلية بمواصلة دعم جهودها في إعلاء قيم حقوق الإنسان وإعادة تأهيل النزلاء لانخراطهم في المجتمع عقب انتهاء فترة العقوبة.