كتب عامر مصطفى

أحالت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول، 7 متهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة على خلفية اتهامهم بقتل سائق "توك توك" بمنطقة المرج، لسرقته بالإكراه، وجميعهم محبوسين على ذمة القضية، التى وقعت بشهر نوفمبر من العام الماضى.

تفاصيل الواقعة بدأت بتلقى قسم شرطة المرج، إخطارا من إدارة شرطة النجدة، بتلقيها بلاغاً من "محمد ع إ" 32 سنة، عامل، بعثوره على جثة شخص، وبالانتقال والفحص عثر على جثة "ن م ا" 42 سنة، سائق توك توك، وبها إصابات عبارة عن طلق خرطوش بالصدر بجوار عظمة التركوة، وعثر بحوزته على مبلغ 263 جنيها، وهاتف محمول، وبسؤال المبلغ قرر مشاهدته شخصين أثناء تفتيشهما ملابس المجنى عليه عقب وفاته والاستيلاء منه على مبلغ 200 جنيه وهاتف محمول، وفرا هاربين.

ومن خلال التحريات، أمكن تحديد المتهمين وضبطهما وتبين أنهما "احمد س إ" 22 سنة، عاطل، و"إسلام م ع" 22 سنة، عاطل، وبحوزتهما الهاتف المحمول ومبلغ 200 جنيه المستولى عليها، وبمواجتهما اعترفا باكتشافهما مقتل المجنى عليه بمحل البلاغ فاستوليا على المضبوطات وفرا هاربين، وأنكرا علمهما بملابسات وظروف وفاته.

 وعلى الفور، تم تكثيف التحريات ونجح فريق البحث فى التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "محمود ح ع" 26 سنة، سمكرى سيارات، السابق اتهامه فى قضيتين "سلاح" آخرهما القضية رقم 23498 لسنة 2009م عين شمس "سلاح "، و"عصام ر م" 26 سنة، مبيض محارة، و"باسم ع م" 31 سنة، سائق، والسابق اتهامه فى القضية رقم 19690 لسنة 2017م مدينة نصر اول "سرقة"، و"محمود ع م" 27 سنة، نقاش، والسابق اتهامه فى القضية رقم 6790 لسنة 2015م عين شمس "مخدرات" والمطلوب التنفيذ عليه فى القضية رقم 145 لسنة 2016م عين شمس "مخدرات" والمقضى فيها بالسجن 10 سنوات، و"محمد ا ق" 17 سنة، سائق توك توك.

وبإعداد الأكمنة تم ضبطهم وبحوزة الأول سلاح نارى "فرد خرطوش عيار 12مم و8 طلقات، وبحوزة الثانى سلاح أبيض "مطواة"، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، وأقر الأول بقيامه بالاشتراك مع المتهم الثانى باستيقاف المجنى عليه واستقلال التوك توك الذى يقوده بحجة توصيلهما وتبعهما باقى المتهمين بدراجة بخارية أخرى "توك توك ملك المتهم الخامس"، وفور وصولهم إلى محل الحادث قام المتهم الثانى بتهديد المجنى عليه بالسلاح الأبيض المضبوط بحوزته لإجباره على ترك الدراجة البخارية "التوك توك" للاستيلاء عليه إلا أن المجنى عليه قاومهم فقام الأول بإطلاق عيار نارى من السلاح النارى المضبوط بحوزته محدثا إصابته والتى أودت بحياته واستولوا على التوك توك وفروا هاربين.