قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح القاهرة الجديدة تجديد حبس هشام عبد الباسط، محافظ المنوفية، وأحمد سعيد أحمد مبارك، مهندس ميكانيكي وعاصم أحمد فتحي، رجل أعمال، 15 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية في قضية رشوة تقنين وضع اليد على قطعة أرض بقيمة مليوني جنيه بمدينة السادات.

وحضر المحافظ والمتهمين مع حراسة مشددة وعقدت الجلسة في غرفة المداولة.

وكان النائب العام، المستشار نبيل صادق، قد أمر بحبس هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، ورجلي أعمال آخرين، لمدة 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تُجرى معهم بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، لاتهامهم في قضية رشوة.

كانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، باشرت تحقيقاتها مع المتهمين وتم تشكيل فريق تحقيق من أعضاء النيابة برئاسة المستشار محمد وجيه المحامي العام الأول بنيابة أمن الدولة العليا لمباشرة التحقيق مع المتهمين الثلاثة.

وأسندت النيابة إلى المحافظ المتهم الاتهام بارتكاب جريمة طلب وتقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة لأداء عمل من أعمال الوظيفة العمومية التي يشغلها، كما أسندت النيابة إلى رجلي الأعمال المتهمين تهمة تقديم رشوة لموظف عمومي لأداء عمل من أعمال وظيفته.