لقت ربة منزل مصرعها، وأُصيب شقيقها في مشاجرة مع عاطل بشبرا الخيمة؛ للخلاف على تلفاز، تسبب المجني عليهما في اتلافه، وتم نقل المجني عليها والمصاب إلى مستشفى ناصر العام، وأُلقي القبض على المتهم واعترف بارتكاب الواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وكان المقدم محمد الشاذلي، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، تلقى إشارة من مستشفى ناصر العام، بوصول كلا من "مها م."، ربة منزل، متوفية إثر إصابتها بجرح طعني نافذ بالصدر، وشقيقها "إسماعيل"، صاحب محل زجاج، مصاب بجرح نافذ بالبطن، وتم احتجازه للعلاج ولا يمكن استجوابه.

وبسؤال زوج المتوفية ويدعى "محمد أ."، سائق، اعترف بوقوع مشادة كلامية بين المجني عليهما، و"خالد ع."، عاطل، والسابق اتهامه في 6 قضايا سرقة؛ لتدخل المجني عليهما لفض مشاجرة سابقة بين المتهم وآخرين نتج عنها حدوث تلفيات بجهاز التلفاز الخاص به.

وأثناء مطالبة المتهم للمجني عليهما بدفع قيمة تلفيات الجهاز حدثت بينهم مشادة كلامية تطورت لمشاجرة، تعدى على إثرها المتهم بالتعدي على المجني عليهما بسكين وأحدث ما بهما من إصابات والتي أودت بحياة الأولى وإصابة الثاني.

وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة مرشدا عن السلاح المستخدم في الحادث وتم التحفظ عليه، وتعيين خدمات أمنية لملاحظة الحالة بالمنطقة، وتولت النيابة التحقيق.