أنهى عدد من الخفراء حياة زميلهم بطلقة نارية بالصدر، بعدما نشبت خلافات بينهم بسبب الخلاف على خفرة إحدى المناطق الموجودة بمحيطهم بمنطقة السادس من أكتوبر، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها للقبض على المتهمين وإحالتهم للنيابة العامة للتحقيق.

وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة عثرت على جثة خفير ملقاة بإحدى الأماكن الخالية بدائرة قسم ثالث أكتوبر، وبانتقال قوات من مباحث الجيزة بقيادة اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، لفحص الجثة تبين للنقيب محمد سكر معاون المباحث، أن الجثة لخفير في العقد الرابع من عمره، مصاب بطلق ناري بالصدر.

وبإجراء التحريات الأولية تبين أن خلافات نشبت بين المتوفي، وبين مجموعة من الخفراء بسبب خلافات حول الخفر والحراسة وراء وقوع الحادث، تم نقل المتوفي لمشرحة المستشفى القريبة.

وبإخطار اللواء عصام سعد، مدير أمن الجيزة، أمر باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة وإحالتها للنيابة العامة للتحقيق فيها.