كشفت الأجهزة الأمنية بالجيزة بالاشتراك مع قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية غموض مقتل ربة منزل بمنطقة الحوامدية داخل شقتها، وتبين أن وراء الواقعة سيدة أقدمت على قتلها لسرقتها وسرقة محتويات الشقة.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمة وأحيلت للنيابة للتحقيق.

كان قسم شرطة الحوامدية تلقى إخطارا من أحد المستشفيات بوصول ربة منزل "55 سنة" جثة هامدة إثر إصابتها بجرح تهتكى بالرأس، وبسؤال ابنها "تاجر" أفاد بأنه حال عودته للمنزل سكن والديه اكتشف إصابة والدته فقام بنقلها إلى المستشفى وتوفيت عقب وصولها.

على الفور تم تشكيل فريق بحث من إدارة البحث الجنائى بالجيزة بالاشتراك مع قطاع الأمن العام أسفرت جهوده عن تحديد وضبط مرتكبة الواقعة وهى (ربة منزل 40 سنة- مقيمة بدائرة القسم)، اعترفت بارتكابها للواقعة بقصد السرقة، حيث غافلت المجنى عليها وتعدت عليها بسلاح أبيض "سنجة" فأحدثت إصابتها التى أودت بحياتها واستولت على قرط وخاتم ذهبيين ومبلغ 300 جنيه، وأرشدت عن الأداة المستخدمة والمسروقات لدى صاحب محل مصوغات بدائرة القسم.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة العرض على النيابة العامة التى باشرت التحقيق.