كشف طبيب فندق الفورسيزون بشرم الشيخ، عن انتحار ممثل مالك الفندق داخل حمام الفندق.

تلقى الدكتور حسنى الدسوقى مدير مستشفى شرم الشيخ، إشارة من الإسعاف بقدوم أحد المصابين بصحبة طبيب الفندق، وبالكشف الظاهرى على المصاب، تبين أنه يدعى محمد كمال الدين هاشم 44 سنة ممثل المالك لفندق الفورسيزون، مصاب بجرح قطعى فى الرقبة والقصبة الهوائية ونزيف حاد نتيجة لانقطاع الأوردة بالرقبة.

وعلى الفور استقبله استشارى أوعية دموية وجراحة عامة وعظام، لمحاولة إنقاذه، وتم إدخاله العمليات، ولكنه توفى فى الحال.

كان اللواء مجدى موسى مدير أمن جنوب سيناء، تلقى بلاغًا من مستشفى شرم الشيخ الدولى، بوصول محمد كمال الدين هاشم، 44 سنة، مصابًا بجرح قطعى فى الرقبة والقصبة الهوائية .

انتقل الرائد أحمد صالح رئيس مباحث قسم شرم الشيخ، وبالفحص تبين أن المجنى عليه وجد مصابًا وملقى بحمام غرفته الخاصة بالفندق، وبسؤال زوجته أكدت أنه مكتئب من 5 أيام، وفوجئت بانتحاره داخل الحمام.

وانتقل على الفور مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبى على الجثة، وأمر بتحويل الواقعة للنيابة لوجود شبهة جنائية، وتم إخطار النيابة العامة التى انتقلت على الفور للمستشفى وتولت التحقيق.