أفادت وزارة الداخلية فى بيان صادر لها أنه فى إطار ملاحقة العناصر الإخوانية الإرهابية من أعضاء البؤر المسلحة والمضطلعة بتنفيذ أعمال العنف والاغتيالات تجاه ضباط وأفراد الشرطة بمحافظة بنى سويف، فقد وردت معلومات تفيد اختباء الإخوانيين الهاربين (جابر محمود حسيب إبراهيم مقيم عزبة كرلس مركز بنى سويف، وشقيقه سيد محمود حسيب إبراهيم نقاش مقيم عزبة على راغب مركز بنى سويف) أعضاء لجنة العمليات النوعية بمركز بنى سويف بإحدى الشقق الكائنة بالحى السادس - المجاورة السادسة - عمارة 120 ­مدينة 6 أكتوبر، واللذان قاما باغتيال كلٍ من (الرائد محمد عصام سرور – بمديرية أمن بنى سويف، أمين شرطة دياب عبداللطيف محمد – بقطاع الأمن الوطنى) من خلال إطلاق النيران عليهما أثناء عودتهما من محل عملهما.

وتابع بيان الداخلية أنه تم تقنين الإجراءات وحال مداهمة القوات للشقة المشار إليها فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاههم، ما دعاهم للتعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن مصرع الإخوانين المذكورين، وعثر بحوزتهما على سلاح نارى وعدد من الطلقات.

وكشف بيان الداخلية عن ورود معلومات تفيد اختباء الإخوانى الهارب (محمد حمدان محمد على، ويحمل اسم حركى "حمدى " - مهندس زراعى - مقيم قرية بنى سليمان مركز بنى سويف – مسئول لجان العمليات النوعية بقطاع وسط بنى سويف التنظيمى) بإحدى المزارع الكائنة بمنطقة العلالمة قرية بياض العرب مركز بنى سويف.

تم تقنين الإجراءات وحال مداهمة القوات المزرعة المشار إليها فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاههم، ما دعاهم إلى التعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن مصرع الإخوانى محمد حمدان محمد على، وعثر بجواره على سلاح آلى عيار 7,62×39مم، وخزينة خاصة به وعدد من فوارغ الطلقات، وتبين أنه سبق إصداره تكليفات لمجموعة من عناصر الجماعه الإرهابية لرصد تحركات ضباط وأفراد مديرية أمن بنى سويف وقطاع الأمن الوطنى وتنفيذ وقائع (إصابة النقيب أحمد جمال الدين بمديرية أمن بنى سويف، استشهاد أمينى الشرطة شعبان فتحى وعماد ربيع بمديرية أمن بنى سويف) فضلاً عن قيامه بتوفير الدعم المادى والأسلحة اللازمة لتنفيذ العديد من العمليات الإرهابية بمحافظة بنى سويف ( تفجيرات محطات الكهرباء، قطع طرق، إطلاق النيران على بعض الأقوال الأمنية ).

تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وستستمر أجهزة وزارة الداخلية بكافة قطاعاتها فى ملاحقة أعضاء وكوادر الجماعة الإرهابية وتجفيف منابع الدعم اللوجستى لعناصرها والتصدى للبؤر الإرهابية والإجرامية والخارجين عن القانون للحيلولة دون زعزعة أمن واستقرار البلاد، وردع كل من تسول له نفسه لارتكاب أى أعمال إجرامية تستهدف أبناء الوطن وأجهزته الأمنية ومنشآته الحيوية فى كافة ربوع الجمهورية.