قررت المحكمة العسكرية مد أجل الحكم على «خلية العقاب الثوري بحلوان»، والمتهم فيها 36 شخصًا باستهداف محكمة حلوان وتفجير مطعم كنتاكي وماكينات صرافة، إلى 25 ديسمبر الحالي.

ويواجه المتهمون تهم الإنضمام لجماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون والدستور وحيازة أسلحة ومفرقعات، واستهداف قوات الأمن، وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية ببوابة حى حلوان وتفجيرات ماكينات صرفة البنك الأهلى وماكينة صرافة أحد البنوك أمام الإداراة التعليمة، وماكينة صرافة بنك الإسكندرية، وكنتاكى، وفرع اتصالات وموبنيل، واغتيال مرشد أمني.

وكشفت المصادر أن النيابة أمرت بإحالة المتهمين عقب انتهاء التحقيقات، وذلك بعد ضم القضيتين 422 و 431 حصر نيابة أمن الدولة العليا، والتى أمر النائب العام بإحالتها للنيابة العسكرية للتحقيق فيها.

وأشارت المصادر إلى أن القضية التى حملت رقم 5 لسنة 2016 جنايات غرب العسكرية للمحكمة العسكرية العليا، ضمت القيادى الإخوانى محمد كمال مسئول لجان العمليات النوعية والعناصر المسلحة التابعة لتنظيم الجماعة الإرهابية والمتوفى فى حادث تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن أثناء حملة أمنية للقبض عليه بمنطقة البساتين.