كشفت الأجهزة الأمنية في القاهرة عن لغز سرقة كمية كبيرة من المشغولات الذهبية من داخل فيلا بالتجمع الأول بالقاهرة الجديدة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة خادمة سابقة بالفيلا، وألقى القبض عليها وأمر مدير أمن القاهرة اللواء خالد عبدالعال بإحالتها إلى النيابة للتحقيق.

تلقى قسم شرطة التجمع الأول بلاغًا من «سالي.أ» 39 عاما، نائب مدير شركة للبصريات، باكتشافها سرقة مشغولات ذهبية عبارة عن (18 خاتم ألماظ، و4 غوايش ألماظ، و7 سلاسل، وحلق، و5 أنسيالات، و2 دلاية، و14 فرد حلق سلسلة، و2 بروش، وساعة) من داخل فيلتها، ولم تتهم أو تشتبه في أحد بارتكاب الواقعة، وفور انتقال قوة أمنية تبين تغيير كالون باب الفيلا محل الواقعة.

وكشفت تحريات المباحث عن أن وراء ارتكاب الواقعة «ياسمين.ص» 26 عاما، ربة منزل، خادمة سابقة طرف المجني عليها، وبتقنين الإجراءات تمكنت قوة أمنية من ضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة وأقرت بأنها نظراً لسابقة عملها طرف المجني عليها وعلمها بثرائها واحتفاظها بمبالغ مالية ومشغولات ذهبية بالفيلا، خططت لسرقتها، وفي سبيل ذلك تواصلت تليفونياً مع سائق المجني عليها وعقب تأكدها بعدم تواجد سالفة الذكر بالفيلا، استدعت «محمد.ص» 25 عاما، نجار، وادعت أنها مالكة الفيلا وطلبت منه تغيير كالون الباب دون علمه بمخططها للسرقة، واستولت على المسروقات وفرت هاربة.