قررت المحكمة العسكرية مد أجل النطق بالحكم على 4 من أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين ويوسف القرضاوي و49 آخرين لاتهامهم باغتيال العقيد وائل طاحون لجلسة 20 ديسمبر المقبل.

وكانت النيابة العسكرية قد نسبت للقرضاوي وعبدالرحمن البر مفتي الجماعة ومحمود غزلان ومحمد طه وهدان ومحمد سعد عليوة و49 آخرين في القضية رقم 288 لسنة 2015 عسكرية، اتهامات باغتيال العقيد وائل طاحون بالمطرية، وتأسيس لجان عمليات نوعية على هيئة خلايا مسلحة تضم أعضاء من جماعة الإخوان وآخرين موالين لها تتولى تنفيذ أعمال عدائية ضد القضاة وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة.

وبحسب تحريات الأمن الوطني، فإن "قيادات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان نسقوا مع بعض التيارات الدينية المتشددة واليسارية، لتأسيس التحالف الوطني لدعم الشرعية، وصدور تكليفات من تلك القيادات إلى أعضاء التحالف، لوضع مخطط لإشاعة الفوضى بالبلاد، واستهداف مؤسسات الدولة وإرهاب القائمين عليها".