كتب أحمد الجعفرى

حفظت نيابة بولاق الدكرور برئاسة المستشار هشام رفعت الشريف، التحقيق فى واقعة اتهام فتاة لسائقة وصديقه بالشروع فى خطفها والاعتداء عليها جنسياً، وسرقة هاتفها المحمول بالإكراه بدائرة قسم شرطة بولاق، بعد ثبوت عدم صحة الواقعة وكيدية البلاغ.

 

كانت المدعية قالت فى بلاغها، إنها ركبت مع المتهم "السائق" من منطقة بولاق الدكرور متجهة إلى منزلها، إلا أنها فوجئت به ينحرف يمينًا متجهًا إلى منطقة بعيدة عن المنزل، وحينما حاولت استطلاع الأمر، فوجئت به وشخص أخر كان بجواره يهددانها بالقتل، واستوليا على هاتفها المحمول، إلا أنها تمكنت من القفز، وهرولت نحو منطقة مأهولة بالسكان، ما دفع المتهمين للهرب، خوفًا من القبض عليهما.

 

وكانت الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط سائق اتهمته فتاة فى العقد الثانى من عمرها بسرقة هاتفها المحمول، والشروع فى خطفها والاعتداء عليها جنسيًا، هو وصديقه، وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة التى باشرت التحقيقات فى القضية، وأمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، واخلى سبيلهم بعد ثبوت عدم صحة الواقعة.