كتب كريم صبحى

قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، برئاسة المستشار عمرو محمود ، وأمانة سر حسام حسن سلطان، بعدم الاختصاص فى دعوى تطالب بإعادة تصحيح ورصد درجات طالبة معترضة على درجاتها فى مواد امتحانات الثانوية العامة، وإحالتها إلى محكمة القضاء الإدارى، ونظرها بجلسة 17 يناير المقبل.

حملت الدعوى رقم 1911 لسنة 2017 ، المرفوعة من ياسر محمود بصفته وليا طبيعيا عن ابنته "سارة"، ضد وزير التربية والتعليم، ورئيس لجنة تصحيح أوراق إجابات شهادة الثانوية العامة بمحافظة القاهرة عن العام 2017 بصفتيهما.

وقالت المحكمة فى حيثياتها، إن وقائع الدعوى حسبما قيدت بقلم المحكمة أن المدعى طالب الحكم بصفة مستعجلة بإعادة تصحيح ورصد درجات الطالبة سارة، فى مواد "الإنجليزى، والفيزياء، والكيمياء"، وذلك عن امتحانها بالصف الثالث الثانوى عن العام 2017، وإلغاء القرار المطعون فيه وهو قرار اعتماد نتيجة امتحان الثانوية، وذلك لما تضمنه من درجات غير صحيحة، مع الحكم باستحقاقها للدرجات المستحقة لها، وإضافتها لكل مادة على حدة، واستحقاقها لمجموع كلى صحيح.

وأضافت أن الطالبة تقدمت لأداء امتحان شهادة الصف الثالث الثانوى قسم علمى علوم، حيث فوجئت بحصولها على مجموع 388.5، ولما كان الطالب بصفته وليا طبيعيا لابنته يطعن على نتيجتها فى المواد السابقة، لأسباب حاصلها الخطأ فى رصد وتصحيح الإجابات، والتأخير فى إظهار نتيجة التظلم.