أسيوط - هيثم البدري

انتشلت قوات الإنقاذ النهرى  جثة طفل من نهر النيل بقرية مجريس التابعة لمركز صدفا بأسيوط مع وجود شبهة جنائية وذلك بعد تغيبه عدة أيام عن المنزل.

 

تلقى اللواء جمال مصطفى شكر مدير أمن أسيوط،  إخطارا من مأمور مركز شرطة صدفا يفيد ورود بلاغ من أهالى قرية مجريس بتغيب الطفل "محمود.م.م" 6 سنوات منذ عدة أيام في ظروف غامضة.

 

وبالبحث والتحرى تلقى مركز الشرطة منذ قليل بلاغا بالعثور على جثة طافية بنهر النيل بالقرية وبانتقال قوات الشرطة والإنقاذ النهرى وانتشالها الجثة تبين أنها للطفل المتغيب.

 

تم نقل الجثة والتحفظ عليها بمشرحة مستشفى صدفا المركزى لعرضها على الطب الشرعى  وذلك لاحتمال وجود شبهة جنائية حول أحداث الواقعة ووفاة الطفل.

 

وفى ذات السياق تحفظت قوات مباحث مركز صدفا على زوارق و لانشات خاصة لكل "ص.ع" وأولاده لحين استكمال التحقيقات . 

 

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وجارى استكمال التحقيقات وكشف ملابسات الحادث.