كتب سليم على

قضت الدائرة الاولى بمحكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد رشدى أبو النجا وعضوية مستشارين هشام فواد عطية وسامح منير إبراهيم، بالسجن 6 سنوات لأب عذب ابنه وضربه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بحجة مخالفة أوامره في أوسيم.

وجاء فى الاحالة فى القضية رقم 8378 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة كرداسة، قيام المتهم محمد علم أحمد السيد، 25 سنة، عامل، بضرب المجنى عليه عمر محمد علم، 13 سنة، طالب، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، لما تجاوز تهذيبه لتعذيبه، بأن بيت النية بالتعدى عليه ضربا باستخدام  "حزام جلدى" فى عدة مواضع متفرقة بجسده فى الرأس، الوجه، الصدر، البطن، الظهر، الكتفيين، الساعدين، اليدين، الفخذين والساقين، وفقا لتقرير الصفحة التشريحية الخاصة بالمجنى عليه.

وبسؤال جميلة علم أحمد،27سنة، ربة منزل، شقيقة المتهم خلال التحقيقات قالت إن المتهم إعتاد التعدى على المجنى عليه بالضرب، مشيرة إلى أنها ذهبت للاطمئنان عليه بمسكن المتهم، وبمجرد وصولها أبصرت المجنى عليه وبه آثار كدمات بمختلف أنحاء جسمه، وبمواجهته المتهم أقر بتعديه عليه بالضرب بإستخدام "حزام جلدى" زاعما تهذيبه، وأكد أن المجنى عليه لقى حتفه جراء تعذيب المتهم له.