القليوبية حسن عفيفي

"الطمع أعمى عنينا والجشع وغلاء الأسعار دفعنا لارتكاب جريمة القتل"، هكذا قال المتهمين الأربعة بقتل صاحب جراج فى منطقة أم بيومى بشبرا الخيمة، فى اعترافاتهم، مضيفين: "لم نقصد قتله، احنا  كنا عاوزين نأدبه علشان عاوز يسيطر على المنطقه كلها وعاوز يعمل جراج فى أرض تقع فى منطقتنا، اتكلمنا معاه بالذوق وبالرضا ومفيش فايدة فقررنا فى النهاية تأديبه".

 

أكد المتهمين فى اعترفاتهم  التفصيلية بارتكابهم الواقعة أمام رجال المباحث، إن سبب المشاجرة وجود خلافات سابقة بينهم و المجنى عليه "الطرف الأول"، للنزاع على قطعة أرض صغيرة  عبارة عن ردم مصرف، كلا من الطرفين أراد وضع يده عليه لاستغلاله كجراج أسفل الطريق الدائرى، وأشاروا إلى أن الأرض ليست ملكا لأحد من الطرفين، وإنها ملك وزارة الرى، وأرادوا أن يضعوا أيديهم عليها لمنفعتهم الخاصة، وأوضحوا أنه نشبت بينهم مشاجرات عديدة وتدخل الأهالى والجيران لفض هذه المشاجرات والصلح بينهم، حتى قرروا أن يتخلصوا من المجنى عليه فعقدوا العزم وبيتوا النية على التخلص من المجني عليه بقتله، وقال المتهمين إنهم لكى يتمكنوا  من الاستيلاء علي قطعة الأرض، قاموا بالتربص للمجنى عليه بقطعة أرض بجوار منزله، وعقب خروجه قام المتهمين من الأول حتى الثالث بإطلاق أعيرة نارية عليه فسقط على الأرض غارقا فى دماءه.

 

ووجهت النيابة للمتهمين تهمة القتل العمد وحيازة أسلحه نارية وذخيرة بدون ترخيص والبلطجة، وقررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، فيما كشف التقرير المبدئى للطب الشرعى لتشريح  جثة المجنى عليه، أنه توفى إثر إصابته بطلق نارى أسفل الصدر وأعلى الفخذ الأيسر وكسر بالفخذ والساق اليمنى.

 

كان  المقدم أحمد عصر رئيس مباحث قسم أول شبرا الخيمة،  تلقى بلاغا  بحدوث مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية ووجود متوفي بناحية أم بيومى .

 

تم اخطار اللواء محمد توفيق حمزاوي مدير امن القليوبية، وانتقلت أجهزة الأمن  وتبين وفاة طرف أول "عادل م"  26 عاما صاحب جراج، توفى إثر إصابته بعدة طلقات نارية، وتم التحفظ على الجثه بمشرحة مستشفى السلام تحت تصرف النيابه العامة، وطرف ثان  "محمد ك"  36 سنة صاحب كشك و السابق إتهامه فى قضيتى مخدرات وإبتزاز أموال، و"أبو زيد م"  42 سنة صاحب جراج و السابق إتهامه فى  4 قضايا  مشاجرة و شروع فى قتل وسلاح بدون ترخيص و"محمد"  34 سنة سائق وشقيقه "عيد" 26 سنة سائق  .

 

انتقلت قوة من مباحث قسم أول بقيادة العقيد محمد عبد الهادى رئيس فرع البحث الجنائى، وتم ضبط الطرف الثاني  وبحوزة الأول طبنجة وطلقتين من ذات العيار ، وبحوزة الثانى طبنجة، والثالث فرد خرطوش و6  طلقات  وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة.