ألقى ضابط مباحث منيا القمح بالشرقية، القبض على دجال لحصوله على مبالغ مالية، من بعض المواطنين، وإيهامهم بقدرته على حل الخلافات الزوجية، ومحاولة القيام بأعمال مخلة مع بعض ضحاياه.

وتمكن ضباط مباحث منيا القمح برئاسة الرائد رائد ربيع من ضبط "صابر.ح.ع.ع" 57 سنة موظف بالمعاش، وضبط بحوزته 3 أقراص مخدرة ومطواة قرن غزال وورقة مظاريف مكتوب عليها نشوق الورد و2 قرطاس بخور وبعض الأوراق مدون عليها كتابات بأرقام وحروف غير مفهومة، كما ضبط معه 2 واقى ذكرى.

وذهبت بعض ضحاياه إلى مركز الشرطة وتعرفوا عليه وحرروا محاضر ضده، حيث قالت "شرين.م.ن" 28 سنة ربة منزل ومقيمة بالقاهرة، إنها تعرفت على المتهم من خلال إحدى صديقاتها لكى يساعدها على حل الخلافات الزوجية، واتفق معها على الحصول على مبلغ مالى، حال إنهاء الخلافات الزوجية، لكنه عاد وأخبرها بأن ما يقوم به من أعمال لن ينهى الخلاف وأنه لابد من أن يدهن جسدها ويكتب عليه عبارات تنهيه، لكنها رفضت وكشفت أمره بأنه نصاب ومحتال، وذهبت إلى مركز شرطة منيا القمح، وحررت ضده المحضر رقم 4437 جنح منيا القمح لسنة 2016 وتم عمل كمين للمتهم وضبطه.

وبعرض المتهم على نيابة منيا القمح برئاسة المستشار إسلام حشيش وبإشراف المستشار أحمد الفقى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، قررت النيابة حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة ممارسة الشعوذة والدجل والنصب والاحتيال.