كتبت هدى أبو بكر

تنظر محكمة النقض، اليوم السبت، أولى جلسات طعن 3 متهمين على حبسهم 3 سنوات فى اتهامهم بتقليد مسلسل الأسطورة بالفيوم، والتى تبادل فيها أبناء عائلتى اللاهونى وأبو شناف تجريد فرد من ملابسه وإلباسه قميص نوم حريمى.

 

كانت محكمة جنايات الفيوم برئاسة المستشار جنيدى الوكيل عاقبت 11 متهما بالحبس 3 سنوات.

 

تعود بداية الخلافات بين العائلتين إلى شهر رمضان قبل الماضى عندما تلقى اللواء ناصر العبد مدير أمن الفيوم سابقا، إخطارا من مأمور مركز شرطة يوسف الصديق، بنشوب مشاجرة بين "عماد.ى.ل" 35 سنة عاطل وأهل زوجته، حيث صور الزوج زوجته فى أوضاع مخلة، ونشر المحتوى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تعدى عليه والدها وأشقاؤها واقتادوه إلى قريتهم وجردوه من ملابسه، وأرغموه على ارتداء ملابس نسائية داخلية وطافوا به شوارع القرية، وتحرر بالواقعة المحضر رقم 1560 إدارى مركز شرطة يوسف الصديق لسنة 2016 وخلال منتصف أكتوبر الماضى ردت عائلة أبو شناف "عائلة الزوج" على عائلة اللاهونى "عائلة الزوجة" بفعل مشابه مع أحد أفرادها.

 

وقرر المحامى العام لنيابات الفيوم إحالة الواقعة إلى محكمة الجنايات التى حكمت حضوريا فى الواقعة الأولى بحبس 3 متهمين لمدة 3 سنوات، وحكمت غيابيا  بحبس 3 متهمين لمدة 3 سنوات وبرأت 6 متهمين، وفى الواقعة الثانية قضت المحكمة غيابيا بحبس 5 متهمين لمدة 3  سنوات.