أرشيفية

تصدر غدًا السبت، محكمة جُنح قصر النيل، حكمها على 7 مُتهمين من متظاهري “نقابة الصحفيين”، كان مخليًا سبيلهم على خلفية اتهامهم بعدة اتهامات، هي :” التجمهر، التظاهر، قطع الطريق، وترويج أفكار تهدم مؤسسات الدولة” .
وأمرت المحكمة بإحالة أحد المتهمين “حدث” إلى محكمة الأحداث بالجيزة.

وكان المستشار ضياء نجم الدين، مدير نيابة قصر النيل، بإشراف المستشار أحمد حنفي، رئيس النيابة، قد أمر بإخلاء سبيل 8 متهمين من متظاهري “نقابة الصحفيين” بكفالة 5 آلاف لكل واحد منهم، عقب أن وجهت لهم النيابة العامة تُهم:” التجمهر، التظاهر، قطع الطريق، والترويج لأفكار تهدم مؤسسات الدولة”.

وأنكر المتهمون أمام المستشار ضياء نجم الدين، مدير النيابة، ارتكابهم الواقعة، مؤكدين أن قوات الأمن ألقت القبض عليهم بطريقةٍ عشوائية.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمين نظموا تظاهرة، وهتفوا ضد الدولة والبرلمان، ودعوا للتظاهر بميدان التحرير في الـ 25 من يناير.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على 8 نشطاء، من بينهم “فتاتين”، عقب تنظيم وقفة احتجاجية على سلم نقابة الصحفيين، احتجاجًا على الأوضاع السياسية والاجتماعية للبلاد، وهم:” جميلة أحمد سري الدين، أيمن عبدالرحمن، نوران سعد عبد المنعم، سيد محمد عزازي، هيثم سيد علي، حنان محيي السيد، محمود أحمد سيد، وأحمد السيد إبراهيم”.