حالة من الحزن سادت محافظة الدقهلية، الجمعة، خلال تشييع جثمان 2 من أبناء المحافظة الذين استشهدوا في أحداث إرهابية وقعت بشمال سيناء خلال اليومين الماضيين.

وعقب صلاة الجمعة، في جنازة عسكرية بمشاركة عدد من القيادات الأمنية بالدقهلية، شيع أهالى قرية ميت عاصم بمركز منية النصر، جثمان مجند شرطة، أحمد محمد زايد، واستقبل الأهالى جثمان الشهيد أثناء دخوله القرية بسعف النخيل وعليه صورته.

كما شيع آلاف المواطنين بقرية منية سمنود بمركز أجا، جثمان نقيب شرطة، محمد عادل السولية (35 عاما)، وتجمهر الأهالى أمام المسجد الكبير بالقرية لاستقبال جثمان الشهيد.

يذكر أن انفجارًا استهدف مدرعة تابعة لقوات الأمن غرب العريش خلال الساعات الماضية ما أسفر عن استشهاد عقيد وثلاثة مجندين وإصابة 13 آخرين.