كتب يونس درويش
نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 12:31 م | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 12:31 م

أمر مروان غريب رئيس نيابة صدفا بأسيوط، بحبس سائق قطار الركاب الذي ترك القطار في محطة صدفا لمدة ساعة، 4 أيام، بتهمة تعريض أرواح المواطنين للخطر.

وتعلل المتهم بأنه ذهب إلى الحمام لقضاء حاجته، بعد كشف تحريات المباحث عدم صحة ما قاله بأن مساعده حرك القطار دون إذنه عقب نزوله لاستطلاع سبب وجود دخان في العربة الأخيرة.

كان اللواء عبد الباسط دنقل مدير أمن أسيوط، تلقى بلاغا من اللواء أسعد الذكير مدير المباحث، بقيام (خ. ج. ع) 47 سنة، سائق القطار رقم 166 ركاب القادم من المنيا والمتجه إلى سوهاج، بترك القطار في محطة صدفا بعد أن أبلغ مساعده بأنه سيذهب إلى الحمام ثم اختفى لمدة ساعة، بعد أن أغلق تليفونه المحمول، مما دفع رئيس المحطة لإبلاغ الشرطة خوفا من وجود متفجرات ولتسيير حركة القطارات، وتم تحريك جرار جديد بسائق ومساعد.

وفي هذا التوقيت، ظهر السائق المختفي متعللا بأنه كان في الحمام لعدم وجود حمام بكابينة القيادة، وانهار المتهم عقب قرار حبسه قائلا: "مستقبلي ضاع، وأنا معرض للفصل".

اقرأ أيضًا:
ناظر محطة «صدفا» يقدم بلاغا بوصول أحد القطارات «بدون سائق»