الفيوم - رباب الجالي

أقدم بائع فول، من حي الشيخ حسن، بمدينة الفيوم على الانتحار، لمروره بضائقة نفسية لفشل زواجه عدة مرات، ونقله الأهلى لمستشفى خاصة، إلا أنه فارق الحياة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق

كان اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، قد تلقى إخطارا، من مأمور قسم شرطة ثان، بورود بلاغ من مستشفى الزهراء التخصصي، بوصول "السيد.س.م 33 سنة" (33 سنة - بائع فول متجول)، ومقيم بمنطقة الحاكورة، بحي الشيخ حسن، "جثة هامدة"، إثر إصابته بجروح إثر خنقه بمنطقة الرقبة.

وقالت شقيقة بائع الفول، "ريحانة.س" (18 سنة ربة منزل)، في محضر الشرطة، أنها أثناء دخولها حجرة إعداد الفول الخاصة بشقيقها بالطابق الأرضي بالمنزل، فوجئت به معلق من رقبته بواسطة شال من القماش بجنش حديدي بسقف الغرفة، فأنزلته بمساعدة الجيران، ونقلته للمستشفى إلا أنه فارق الحياة بمجرد وصوله، وأضافت في محضر الشرطة، أن شقيقها أقدم على الانتحار لمروره بضائقة نفسية لفشله في الزواج عدة مرات، ولم تتهم أحدا بالتسبب في حدوث الواقعة.