الشرقية- فتحية الديب

وجهت نيابة ههيا العامة بالشرقية، برئاسة عمرو سيف مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، لممرض و3 من قسم الأمن الإداري بمستشفي ههيا العام، تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، لتعديهم بالضرب علي مدرس كان مرافقا لإبنه المريض أثناء محاولته إسعافه من ضيق تنفس.

 

بداية الواقعة كانت بتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، إخطارا من نائب مأمور مركز شرطة ههيا، بلاغا بوفاة مريض داخل مستشفى ههيا العام.

 

وتوجهت قوة من مركز الشرطة برئاسة الرائد إيهاب زهو رئيس مباحث ههيا، وكشفت التحريات الأولية، أنه أثناء ذهاب " السيد. م" 56 سنة إدارى بالتربية والتعليم لمستشفيى ههيا العام، بعد شعور نجله بالمرض، ودخل إلى قسم الإستقبال، حيث تبين عدم تواجد طبيب بالقسم، وحدثت مشادة كلامية بينه وبين أحد العاملين بالتمريض بسبب عدم تواجد الطبيب، تطورت لمشاجرة، تعدى خلالها الأمن الإدارى وطاقم التمريض على والد المريض، حيث تم ضربه بأماكن حساسة وعندما أغمي عليه، قاموا بوضعه على جهاز نبضات القلب، حيث توفى فى الحال وتحرر المحضر رقم 4517 إدارى مركز شرطة ههيا.