كتب بهجت أبو ضيف

ألقت الإدارة العامة لمباحث الجيزة، القبض على اثنين من المتهمين بقتل ضابط شرطة بالمعاش برتبة لواء، ليصل عدد المتهمين إلى 3 أشخاص.

وكشفت التحريات أن المتهمين يعملون خفراء فى حراسة كافيه سياحى خاص بالضحية، قتلوه ودفنوا جثته بشقة بالطابق الأرضى ملك أحد المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الجريمة، بسبب خلافات مالية بينهم وبين القتيل، حيث إنهم يعملون لديه لحراسة كافيه سياحى ملكه، وحرر محضرا بالواقعة، وتم إحالة المتهمين إلى النيابة للتحقيق.

تلقى الرائد سامح بدوى رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية، بلاغا يفيد باختفاء ضابط شرطة بالمعاش برتبة لواء، ووجود شبهة جنائية وراء اختفائه.

وكشفت التحريات التى أشرف عليها اللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية، والمقدم على عبد الكريم وكيل فرقة مباحث جنوب الجيزة، أن الضابط يمتلك كافيه سياحى بمنطقة الهرم، وأن خلافات جمعته فى الآونة الأخيرة مع 3 خفراء من العاملين فى تأمين الكافيه، وتشير التحريات إلى تورطهم فى قتل المجنى عليه.

وبالحصول على إذن من النيابة، تم تحديد عدة أماكن يتردد عليها المتهمين، وبإعداد كمين لهم تم القبض عليهم، وبمواجهتهم اعترفوا بقتل المجنى عليه بسبب خلافات مالية سابقة بينهم، حيث استدرجوه إلى شقة بالطابق الأرضى ملك أحدهم وقتلوه، ثم دفنوا جثته بأرضية الشقة، لإخفاء معالم الجريمة، واصطحبت قوة أمنية المتهمين إلى موقع الحادث، وتم استخراج جثة الضحية، وانتقلت النيابة لمناظرة الجثة، ومعاينة مسرح الجريمة، كما انتقل خبراء المعمل الجنائى لإجراء المعاينة.

وأمرت النيابة بدفن الجثة عقب تشريحها، وأخطر اللواء هشام العراقى مدير أمن الجيزة واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وباشرت النيابة التحقيق.