قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة محاكمة 213 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أنصار بيت المقدس"، لجلسة 14 أكتوبر المقبل؛ لاستكمال سماع الشهود.

بدأت الجلسة في الساعة الحادية عشرة والنصف صباحًا، وسط حراسة أمنية مشددة، وحضور ممثلي وسائل الإعلام.

واستمعت إلى شهادة اللواء أشرف قاسم، مدير إدارة المركبات بمديرية أمن القاهرة، والذي قال: "إنه صدر قرار من النائب العام بعد تفجير مديرية أمن القاهرة، بتشكيل لجنة لمعاينة المركبات التي كانت بمديرية أمن القاهرة وخارج المديرية"، مضيفًا أنه عاين 80 سيارة داخل المديرية، مع اللجنة المختصة بذلك، مشيرًا إلى بلوغ قيمة التلفيات 182 ألف جنيه.

عُقدت الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين فتحي الرويني، وخالد حماد، وسكرتارية أيمن القاضي ووليد رشاد.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم جرائم تأسيس وقيادة جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة "حماس" الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.